أنت هنا

الية إدارة الخطط والبرامج الدراسية

بعد مراجعة آلية إقرار الخطط والبرامج الدراسية في عدد من الجامعات الرائدة خلصت الإدارة إلى إقرار الآلية التالية لتعزيز نقاط القوة وتلافي جوانب الضعف للارتقاء بمخرجات الخطط الدراسية في الجامعة.

  • عادة تكون المبادرة في إجراء مراجعة للخطة الدراسية أو اقتراح برامج دراسية جديدة ، أو ما يعرف بالتعديلات الجديدة للأسباب التالية:

          - طلب مراجعة للخطة الدراسية من داخل الجامعة أو خارجها.

          - تطورات جديدة في التخصص.

          - احتياج سوق العمل.

          - احتياجات التنمية الوطنية.

          - متطلبات الاعتماد الأكاديمي.

  • يقوم القسم المعني بالتنسيق مع الإدارة لإقامة ورش العمل من المختصين في الخطط الدراسية وبمشاركة أعضاء هيئة التدريس بالقسم والطلبة والخريجين ( ذكور، إناث ) وجهات التوظيف والمهتمين بالتخصص.

  • يتولى القسم المعني إعداد الخطة الدراسية وفق معايير الاعتماد الأكاديمي

  • يتم إقرار الخطة الدراسية من المجالس المعنية.

  • ترفع الخطة الدراسية إلى إدارة الخطط والبرامج الدراسية التي تقوم بدراستها تمهيداً لإقرارها وفقا للإجراءات التالية :

أولاً: المراجعة الفنية.


ثانياً: التحكيم وذلك من خلال:

  1. الأكاديميين المختصين (داخلي، خارجي).

  2. القطاعين العام والخاص.

  3. المهتمين وأصحاب العلاقة من خلال عرضها على الموقع الإلكتروني للإدارة.


     

ثالثاً: جمع الآراء والمقترحات من المحكمين وعرضها على القسم المعني حيث يتولى القسم دراسة المقترحات المقدمة.


رابعاً: اللجان الاستشارية والتي تضم فى عضويتها ممثلين من الكليات بالجامعة وفق الآتي:

  1. اللجنة الاستشارية للكليات الإنسانية.

  2. اللجنة الاستشارية للكليات العلمية التطبيقية.

  3. اللجنة الاستشارية للكليات الصحية.


     

خامساً : يتم عرض الخطة الدراسية على اللجنة الدائمة للخطط والبرامج الدراسية لإقرارها تمهيداً لعرضها على مجلس الجامعة.

ويمكن تلخيص آلية إقرار الخطط الدراسية الجديدة أو المتضمنة لتعديلات رئيسة في الشكل التالي:

أما في حال إجراء تعديلات طفيفة ضمن مقررات بعينها ودون أن يكون لها أثر رئيسي على الخطة،فتتم التوصية بإقرار التعديل من قبل مجلسي القسم والكلية ثم ترفع لوكيل الجامعة للشؤون التعليمية والاكاديمية تمهيداً لإقرارها من قبل اللجنة الدائمة للخطط والنظام الدراسي